Aram Group Profile
 انطلاق حملة لنغسل التعب عن بردى
 بردى..مـا الخلـد الـذي وعــدوا بــه إلاّك!
يحكى أن
عدد الكتاب : 11 \ عدد المقالات : 22 \ عدد القراء : 153075
1 - عش الورور... وحكايته مع الدبابير - راما نجمة

لا يبدو أبو خالد رجلاً أربعينياً، ربما يكون في الخمسين أو الستين، انحناءته الواضحة، وأسنانه المتساقطة، تؤكد ذلك، لكنه يصر على أنه في الأربعين... ..

2 - سوق الهال... الدجاجة السوداء تضع ذهباً أيضا - راما نجمة

ولت تلك الأيام... وأصبح لؤي عتالاً.... انضم إلى نقابة العتالين في السوق وأصبح عمله "نظامياً" ولم يعد أحد يركض خلفه... يضحك ثم يقول "لم أعد أستطع الركض أيضاً... بسبب الدخان".... حتى أن لؤي واحد من القلائل الذين لا يتشاجرون مع الأطفال الجدد الذين أخذوا عمل لؤي القديم وأصبحوا يجيدونه أكثر من

3 - الصالحية... مدينة أصبحت حياً وسوق لكل شيء ما عدا السياسة - راما نجمة

من مرّ في الصالحية مساءً، يعرف تماماً أن هذا الحي مسكون بهواجسه حتى الثمالة، فبعد ضجة النهار، تأتيه العتمة على حين غفلة، يعود أهل الحارة لحارتهم التي هجروها صباحاً، مشتاقين لصمتها...

4 - سوق البزورية حين تصبح الرائحة اختزالا للحياة - رشا فائق

يقولون للأمكنة رائحة تعشعش في الذاكرة وتلهب المخيلة، فما الحال إذاً مع مدينة تعبق منازلها القديمة برائحة الياسمين وتعج شوارعها برائحة التوابل؟؟؟

5 - سوق المدينة بحلب ... وجائزة أفضل ممثل مساعد - راما نجمة

المكان: مدينة لا تتقاعد... والزمان: خمسة قرون من الخلود.
لا شيء هنا لونه، أبيض أو أسود... لا شيء هنا هادئ، أو صاخب، لاشيء كثير أو قليل... قديم أو جديد...
هنا تغيب التعاريف، ويبقى السوق هو السوق... والمدينة هي المدينة.

6 - سد الفرات... روى سورية وغمر آلاف الحكايات التي لم ترو - راما نجمة

لا أعرف لماذا مرت الذكرى عابرة هنا، ربما لأن حكاية هذا المكان، بقيت أسيرة لكتب التربية القومية الاشتراكية، التي تروي حكايته كأحد إنجازات "سورية الحديثة"، وربما ضاعت الحكاية في زحمة حكايات الثورة التي سمي السد باسمها قبل أن ينحاز إلى اسمه التاريخي،

7 - اليزيديون في شمال سوريا... هل يعبدون الشيطان؟ - موريس عائق

إياك أن تشتم الشيطان أو تستعيذ منه أمام الغرباء... وإياك أن تبصق على الارض بحضور اناس لاتعرفهم جيدا، ربما كان أحدهم من اليزيديين...! قد تسمع هذا التحذير لدى زيارتك الشمال السوري للمرة الأولى وخصوصا لدى زيارتك لمنطقة الجزيرة...  إنهم يعبدون الشيطان !

8 - كان استنبول الصغرى وهنا سكن أول رئيس جمهورية - راما نجمة

رغم كل باعة الأكفان، ما زال سوق ساروجة موجوداً...
للمرة الخامسة يقرر أصحاب الكراسي محي سوق ساروجة عن خريطة دمشق، لكن يبدو أن السوق عصي على الشطب، ومنذ محاولة إيكوشار في الثلاثينات إلى محاولة بشر الصبان قبل سنتين،

9 - ساحة المرجة... عندما يكون فقدان الذاكرة ضرورة للبقاء - راما نجمة

فعلى ما أتذكر، أو ربما على ما أعتقد، المرجة هناك... في مكان لا يشبه بقية الأمكنة... في زمن من طفولة دمشق، من لعبها وبراءتها وأحلامها المرمية على قارعة مئة عام من الانتظار.

10 - إعـــادة اكتشـــاف بصــرى - موريس عائق

تنبأت عرافة عجوز بأن ابنة الملك ستقتل فور بلوغها الثامنة عشرة من عمرها، وعلى الفور استعدى الملك العرافة كي يعرف من سيقتلها حتى يجهز عليه قبل الموعد المحدد، لكنه ضحك عندما أخبرته العرافة أن من سيقتل ابنته هو عقرب... «نعم عقرب سيلدغها في معصمها ويقتلها بسمه الزعاف» هكذا قالت العرافة.

11 - حكاية حي المهاجرين - راما نجمة

تمشي صاعداً وتتساءل متى ستنتهي هذه الأدراج المتسلقة جبلاً، كي تخفف أوجاع ركبتيك اللتان لم تتعودا الصعود تمزح مع نفسك: أليس كل سكان المهاجرين أصحاب قوام ممشوق فهذه الأدراج كفيلة بحرق كل الحريرات؟ فكيف يفكر الناس أن يصعدوا جبلاً ويعيشوا فيه تاركين أرضاً منبسطة وراءهم... قاسيون من الجبال القليلة في العالم التي تحولت إلى أحياء سكنية بكل معنى الكلمة لتحمل في حضنها حياة كاملة غريبة ومفاجئة.

12 - قصر الملوك ومأوى عابري السبيل - راما نجمة

لايمكنك الآن أوفي الماضي أن تمر بدمشق حتى كعابر سبيل ولاتدخل إلى تكيتها وترتاح على أحجارها الدافئة التي وكأصداف البحر تردد خرير نهر بردى الذي يتكئ على جدارها. التكية السليمانية ليست مسجداً فقط أو سوقا أو متحفا أو فندقا أو مدرسة، إنها كل ما سبق معاً، مدينة داخل مدينة، إنها مجسم صغير عن دمشق، البعض سماها حسناء الشام وآخرون قالوا أنها عقد اللؤلؤ على العنق الدمشقي وكثيرون يقولون إنها بوابة دمشق الثامنة التي لا تغلق أبوابها أبداً، بل تشرعها للجميع دون استثناء، بل دون سؤال أيضاً...

13 - الظاهرية... أقدم مكتبة عامة في بلاد الشام - راما نجمة

أصبحت الظاهرية مكتبة عامة قبل 120 عاما تقريبا في حين إن بناءها الأثري يزيد عمره عن 700 عام.
لم يعرف العرب المدرسة بالمعنى المستقل إلا في العصر الأيوبي، حيث كان للصراعات الدينية والمذهبية الدائرة آنذاك دور كبير في ظهور المدرسة كمعلم ومفهوم يسهم إلى جانب المسجد في حماية الدين والدفاع عنه، وفي العصر المملوكي ازداد شأن هذه المدارس•

14 - معلولا، مجموعة أساطير مختبئة عبر الزمن - موريس عائق

عندما تبوح الصخور بأسرارها... عندما تحكي الجبال أساطيرها، عندما يكون سحر الحجر متحالف مع سحر البشر يكون عنانك هو قرية معلولا... مجموعة أساطير هاربة عبر الزمن. إلى الشمال الشرقي من مدينة دمشق، وعلى مسافة 56 كم، تحتضن جبال القلمون قرية محفورة في الصخر منذ عهد الآراميين، توارت بطريقة عجيبة، واختبأت من الزمن، اختبأت لعصور عديدة لا تظهر فيها إلا لمن يقصدها...

15 - قصر العظم في دمشق... - موريس عائق

ين أراد أسعد باشا العظم، والي مدينة دمشق في العهد العثماني أن يبني بيتاً يبز بيوت دمشق قاطبة بحث كثيراً عن مكان يتسع لتجسيد أحلامه... أراده بيتاً يتناسب مع الإرث المعماري الدمشقي والإرث الحضاري الإسلامي، كما أراده متناسباً مع قوة وهيبة السلطنة العثمانية آنذاك. بحث الوالي كثيراً إلى أن تيقن أن لا مكان يتسع لطموحاته يتكون من مساحة بيت دمشقي واحد، فما كان منه إلى أن اختار ذات المكان الذي بني عليه قصر الخضراء

16 - مرفأ اللاذقية... وحكايا يبتلعها البحر فيبقى ملحها على شفاه الرواة - راما نجمة

لايبدأ الميناء إلا من حيث ينتهي، ربما قال هذه العبارة شيخ همنغواي، أما الرجل الشجاع الذي رسم نهايته حنا مينا، فقال أن الميناء مكان ثالث لا بحر ولا يابسة.

17 - تدمر... مدينة النخيل والأعجوبة - موريس عائق

تائهة كانت في قلب الصحراء... مختبئة في بحر رمالها... لم تخرج من مكمنها العجيب إلا بعد قرون عديدة على انقضاء عصرها الذهبي وتحويلها إلى مدينة خاوية... خرجت رغما عنها حين قدر لاثنين من الرحالة الانكليز عام 1751م أن يمروا بها

18 - حارس قرية صافيتا - راما نجمة

عندما قال لي أصدقائي أننا سنذهب في رحلة إلى صافيتا شعرت كأني طفل وجد أحد ألعابه القديمة فهذه القرية التي تعني بالآرامية "الهواء النقي" تختبئ بين صخور الجبال وأشجار الزيتون كضيعة لا تريد أن تكبر..... والحقيقة أني زرتها مرة واحدة عندما كنت صغيراً لكني لا أذكر سوى أني اكتشفت فوق سطح برجها جمال الكون وعظمة الخالق فيا ترى كيف سأراها بعد أن كبرت...؟

19 - الأسطورة التي أبدعها الإنسان ودمرتها سطوة الطبيعة - موريس عائق

وسط المروج الخضراء وفي مراعي سهل الغاب الشاسعة وعلى هضبة قليلة الارتفاع تقبع مدينة أفاميا، المدينة الأثرية التي أبدعها الإنسان وتكاثرت عليها كوارث الطبيعة. في قلب تلك المراعي تولد الأسطورة ويمتزج سحر الطبيعة بسحر التاريخ وبفن العمارة.

20 - مغارة الضوايات: منحوتة صخرية بيد إلهية - راما نجمة

إذا كان لسحر التاريخ أن يتراءى للإنسان في مكان لم يمر عليه البشر وإنما سكنته السنون فقط، فلعل أحد هذه الأمكنة هو مغارة الضوايات في سورية، وهكذا كانت الرحلة فرصة لاكتشاف التاريخ ورؤيته عن قرب بل ولمسه أيضاً....

21 - كانت قلعة الحصن شاهداً على التاريخ - موريس عائق

مع انحناءات الطريق وتعرجات الوديان الجبلية الخضراء، تسير الحافلة التي تقلنا على مهل...  تناور الحافلة للوصول بنا إلى أقصى ارتفاع تستطيع فوق تلك السفوح الجبلية، إلا أن المنحدرات العالية تعيقها وكثافة الأحراش والأشجار الباسقة لا تسمح لنا بمعرفة موقعنا، فقط كنا نعرف أننا لا نزال على الطريق... إننا وباختصار نسعى للوصول إلى «قلعة الحصن».

22 - الطريق إلى مار موسى الحبشي - راما نجمة

من بين جميع الأحاسيس التي تعرضت لها في حياتي لا أستطيع أن أنسى تلك الليلة الأولى التي قضيتها نائماً في العراء على طريق مار موسى الحبشي، كان الطقس بارداً رغم أننا في الصيف وطعم المياه الصحراوية لا يزال على شفتي، نظرت إلى السماء والى مجرة درب التبانة الذي يشير إلى الطريق الطويل الذي يجب علينا أن نقطعه سيرا على الأقدام، شعرت برهبة صوت الروح الصافي يهمس: رغم رفاهية الأرض فإن هناك في الأعلى ما هو أروع وأكثر جمال

 

 
 

"تقترب أسعار الشقق في المالكي والمزة، من أسعار نظيراتها في باريس ولندن، ويبلغ سعر الشقة نحو 90 مليون ليرة سورية.!"

تتمة ...
   
 
"مسَجلي..اعملي مس كول...بشوفك على الماسنجر...لازم يكون في بينا كونتاكت...ابعتلي ايميل.."
تتمة ...
   
 
أيها المواطن الشاب المتسكع مساءً في الغساني والشعلان، وأنت أيها المواطن المنتظر صباحاً لفرصة عمل كعامل مياوم، أنت المواطن الذي تقف أربع ساعات على أبواب السفارات،
تتمة ...